الاعجاب بصفحتنا علي فيسبوك

ألم الخصية اليسرى أو اليمنى

ألم الخصية اليسرى

ألم الخصية اليسرى أو اليمنى

هل سبق وشعرت بـ ألم الخصية اليسرى أو اليمنى أو اليمنى؟

ألم الخصية اليسرى

ألم الخصية اليسرى

لا تستغرب في حال شعرت بهذا الألم فهو من الأمور المنتشرة جدًا بين الرجال ويُسأل الأطباء كثيرًا عنها.  أمّا بالنسبة للخصيتين فهما من الأعضاء الحساسة للغاية فبإمكان أي إصابة طفيفة أن تُسبب ألم الخصية اليسرى أو اليمنى واليمنى وعدم الراحة. وتختلف الأسباب والأعراض والمضاعفات والعلاجات، سنتعرض كل ذلك تفصيليا.

ألم الخصية هو الشعور بعدم الراحة في الخصيتين أو الصفن. قد تكون أسباب وجع الخصية خطيرة جداً وتتطلب تقييم طبي فوري، مثل التواء الخصية، وهو من حالات الطوارئ الجراحية. ويمكن أن تشمل أعراض ألم الخصية اليسرى أو اليمنى، تورم واحمرار.

وهناك بعض الأعراض لـ ألم الخصية اليسرى أو اليمنى مثل:

  • الشعور بألم خفيف في الخصية واستمراره لأيام عدة.
  • تورم حول الخصية.
  • غثيان وتقيؤ مرافق لألم الخصية.
  • حمى.

قد يأتي ألم الخصية اليسرى أو اليمنى من داخل الخصية نفسها أو من البربخ. في بعض الأحيان، كما يمكن أن يُسبب الم الخصية آلام تبدأ في المنطقة الإربية، البطن أو في مكان آخر. فعلى سبيل المثال قد يؤدي وجود حصى في الكلى أو بعض أنواع الفتق إلى ظهور هذا الألم مع العلم بأنه يصعب دائمًا تفسير سبب آلام الخصية.

وهنا سنوضح بعض أسبابـ ألم الخصية اليسرى أو اليمنى:

  • دوالي الخصيةوعلاجها جراحيا بالميكروسكوب لتلافي ضمور الخصيه بالجراحة المعتادة
  • التواء الخصية.
  • التهاب البربخ.
  • حصوات الكلى.
  • انتفاخ أو ورم الخصية.
  • إصابة الخصية.

يتم تشخيص أسباب آلام الخصية باستخدام دراسات التصوير، وتحليل البول، والفحص البدني المفصل. ومن الجدير بالذكر هنا أنّ ألم الخصية اليسرى أو اليمنى المفاجئ والحاد يمكن أن يكون إشارة لالتواء الخصية والتي من الممكن أن تفقد امداداتها بالدم. هذه الحالة يجب العلاج الفوري لتجنب فقدان إحدى الخصيتين. وهنا يجب الإشارة إلى أن التواء الخصية من الممكن أن يحدث في صفوف الذكور بمختلف فئاتهم العمرية ولكنه أكثر شيوعًا عند الاطفال والمراهقين.

أما علاج آلام الخصية فيعتمد على السبب الكامن وراءه ويمكن أن يشمل العلاج أدوية للألم والمضادات الحيوية أو قد يتطلب أمر التدخل الجراحي والذي يحقق نجاح بنسب كبيرة. إنّ عدم علاج عدوى معينة كالكلاميديا أو حالة خطرة مثل التواء الخصية أو غيرها قد تؤدي إلى تلف دائم في الخصيتين أوفي كيس الصفن، مع العلم بأنّ هذه الأضرار قد تُؤثر سلبيًا على الخصوبة والقدرة على الإنجاب.

وقد يتمثل علاج ألم الخصية اليسرى أو اليمنى في الآتي:
– عملية جراحية في حال التواء الخصية.
– المضادات الحيوية في حالات العدوى البكتيرية .
– الأدوية المسكنة للألم .
– التدخل الجراحي للتخلص من السوائل المتراكمة في الخصية .
– العلاج الجراحي للفتق في حال الفتق الأربي أو ما شابه من مسببات ألم الخصية .

اشترك في النشرة البريدية للفكهاني

* للحصول علي أفضل طرق العلاج الحديثة *
أدخل بريدك الالكتروني للحصول علي اخر الاخبار



ٍاشترك الآن!