الاعجاب بصفحتنا علي فيسبوك

علاج الحبوب في الوجه واثارها

علاج الحبوب في الوجه واثارها

علاج الحبوب في الوجه واثارها – يعاني كل من المراهقين والمراهقات من مشكلة حب الشباب الذي يظهر دائمًا في مرحلة المراهقة فكيف تتكون الحبوب؟ تتراكم الإفرازات التي تنتجها الخلايا الدهنية وتتجمع كلها تحت الجلد فتكون الحبوب. وتتجمع أيضًا هذه الإفرازات لأن الخلايا الميتة تتراكم على البشرة فيتخلص منها الجسم عن طريق الحبوب. هناك عدة أشكال لهذه الحبوب إما حبوب ذات رؤوس سوداء أو حبوب ذات رؤوس بيضاء أو حبوب ذات اللون الأحمر. لهذا يشعر الشباب والفتيات بعدم الثقة لما تؤثر به حبوب الشباب على المظهر الخارجي وعلى جمالهم فيهموا باحثين عن علاج الحبوب في الوجه واثارها .

علاج الحبوب في الوجه واثارها

علاج الحبوب في الوجه واثارها

هناك عدة عوامل لظهور حب الشباب منها: سد مسام البشرة بسبب تراكم الجلد الميت، والاستخدام المفرط لمستحضرات التجميل، والشعور بالتوتر، والنوم القليل، والإفراط في تناول الأطعمة المليئة بالدهون مثل الوجبات السريعة والشوكولاتة، واستخدام منتجات ليست طبيعية من أجل العناية بالبشرة فلجأوا إلى البحث عن علاج الحبوب في الوجه واثارها .

يوجد طرق مختلفة ل علاج الحبوب في الوجه واثارها منها الحفاظ على رطوبة البشرة عن طريق شرب كميات كبيرة من المياه، الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة والاكثار من تناول الوجبات الصحية الغنية بالعناصر الطبيعية مثل الفواكه والخضروات التي تساعد البشرة أن تكون نضرة، تنظيف البشرة يوميًا للتخلص من الميكروبات والجراثيم والبكتيريا، عدم التعرض للشمس في أوقات الظهيرة، النوم الكافي، العمل على ترطيب البشرة باستمرار.

كما نعلم أن ظهور حب الشباب أمر مزعج ولكن الأكثر إزعاجًا هو ما تتركه الحبوب من آثار وعلامات على الجلد. هناك أساليب ووصفات طبيعية التي تساعد بقدر كبير على التخلص من هذه الآثار والعلامات. ومن ضمن هذه الأساليب شيئًا ما يُعرف باسم التقشير الكيميائي؛ وهو إزالة الطبقة الجلدية للحصول على طبقة جلدية جديدة. يحتوي التقشير الكيميائي على ثلاثة أنواع وهم التقشير العميق والمتوسط والسطحي. ولكن كما تعلمون لكل شيء آثاره السلبية ومن ضمن هذه الآثار أنه غير مُصرح باستخدامه للحوامل، وغير ملائم للأشخاص الذين يمتلكون بشرة داكنة، ويزيد من حساسية البشرة.

إن الليزر هو أحد الأساليب التي تساعد على التخلص من علامات حب الشباب. يقوم الليزر بالعملية ذاتها التي يقوم بها التقشير الكيميائي فهو يزيل طبقة الجلد الخارجية للحصول على طبقة جديدة، ولكنه أكثر فاعلية ويمنح نتائج مذهلة وسريعة في فترة تتراوح بين 3 إلى 10 أيام. ومن أضراره أنه قد يسبب الالتهابات للجلد أو يغير لون الجلد. وهناك أيضًا عمليات التجميل ولكن يلجؤون إليها إذا لم تُحدث أي من الأساليب الأخرى فارقًا.

أما بالنسبة للوصفات الطبيعية للتخلص من الحبوب وآثارها فهي استخدام عصير الليمون، والعسل، وزيت جوز الهند، وزيت الألوفيرا، ومكعبات الثلج، وسكر البني، وقشور البرتقال المجمعة، والشوفان. وهكذا نكون قد وضحنا كيفية علاج الحبوب في الوجه واثارها.

لذلك يجب دائما استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان استعمال الأساليب الطبية أم الوصفات الطبيعية مفيد لبشرتك حتى لا تُعرض بشرتك للأذى. لذلك لن أجد أفضل من الدكتور حسن الفكهاني أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بكلية الطب بجامعة المنيا للاستماع إلى نصيحته،

ويمكنكم التواصل مع عيادة الدكتور للحجز والاستعلام بالاتصال على الرقم التالي:

0201153300900

أو بزيارة حسابات التواصل الاجتماعي التالية:

www.facebook.com/fakahanyclinic

www.instagram.com/fakahanyclinic

www.twitter.com/fakahanyclinic

www.youtube.com/fakahanyclinic

اشترك في النشرة البريدية للفكهاني

* للحصول علي أفضل طرق العلاج الحديثة *
أدخل بريدك الالكتروني للحصول علي اخر الاخبار



ٍاشترك الآن!