آخر ما توصل له الطب في علاج العقم عند الرجال
آخر ما توصل له الطب في علاج العقم عند الرجال
آخر ما توصل له الطب في علاج العقم عند الرجال

آخر ما توصل له الطب في علاج العقم عند الرجال – يعاني الكثير حول العالم على مستوى الرجال والنساء من عدم الإنجاب أو (العقم) ومن أهم أنواع العقم الضعف في 13التبويض أو انسداد في قناة فالوب ويكون ذلك عند النساء. لكن الشائع والغالب في إطار الدول العربية هو الضعف في الحيوان المنوي لدى الرجال، بعد أن اثبتت الدراسات أن أعلى نسبة عقم في عالمنا العربي هي حوالي ٧٠٪ وهذه النسبة تعد كبيرة، وعلى اعتبار أن الخصيتين هما مخزن للحيوانات المنوية والتي تساعد على تخصيب البويضات من أجل الإنجاب، فإن آخر ما توصل له الطب في علاج العقم لدى الرجال، ظهور تقنية جديدة للتعرف على أنواع خلايا الخصيتين واختلافها من شخص لآخر عن طريق فريق بحث في جامعة كاليفورنيا – سان دييجو الأمريكية.

أيضاً من أخر ما توصل له الطب في علاج العقم لدى الرجال من نتائج هذا البحث أن الخصيتان تنتج لدى الرجال الأصحاء عدد ضخم من الحيوانات المنوية والتي تأتي من الخلايا الجذعية المنوية وإذا تم الاحتفاظ بالخلايا لأكثر من شخص سيصبحون آباء حتى بعد التقدم بالعمر.

وتم إستخدام تسلل الحمض النووي الريبوزي لرؤية الصورة بشكل أوضح لتكون الخلايا وكيف تتشكل، كما انه أصبح من الممكن عزلها بشكل أفضل. ومن آخر ما توصل له الطب في علاج العقم لدى الرجال هو اكتشاف الباحثون ٤ تجمعات جديده من الخلايا الجذعية، وحددوا الجينات المسؤولة عنها وماهي البروتينات التي تنتجها الجينات.

وتم أيضا اكتشاف أن خصيتين الأطفال حديثي الولادة تحتوي على خلايا منويه أوليه كما تحتوي ايضا على الخلايا الجذعية المنوية. كما أنه من آخر ما توصل له الطب في علاج العقم لدى الرجال هو أن تحول الخلايا الجذعية إلى حيوانات منويه يتأثر بالظروف المحيطة بها، كالنسبة الحمضية، ودرجة الحرارة في الخصية، ومستوى الهرمونات في جسم المريض.

 

إن التقدم في دراسة الحمض النووي للخلايا الجذعية يعطي مجالاً أكبر للتطوير من الخلايا الجذعية في محاولة لعلاج العقم عند الذكور. ومن أهم النتائج التي وصل اليها الطب في علاج العقم لدى الرجال هي الكشف عن تطوير محفزات تؤدي إلى تكاثر الخلايا الجذعية المنوية داخل المختبر لتطبيقها على البشر فيما بعد.

 

تمت الإشارة الى أن الخلايا الجذعية المنوية تستخدم لعلاج الرجال من مرضى السرطان الذين اصيبوا بالعقم بسبب العلاجات الكيميائية والإشعاع.

أكثر العلاجات قائمة على وجود البنوك الحيوية وتوافر الأمان الحيوي فيها والعيادات التي يتم فيها اكتشاف الخلايا الجذعية، وأيضا لابد من توافر معامل الميكروبيولوجي المتخصصة في هذا المجال التي يوجد بها الأمان الحيوي بنسبه عالية لتجنب التلوث بالأحياء الدقيقة والميكروبات التي تسبب الامراض.

 

ويعتبر الدكتور حسن الفكهاني أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بكلية طب المنيا من الأطباء الرائدين في مجال أمراض الذكورة وعلاج دوالي الخصية، حيث يتبع الدكتور حسن الفكهاني أحدث التقنيات والأساليب في علاج دوالي الخصية بالجراحة الميكروسكوبية

يمكنكم التواصل مع عيادة الدكتور عن طريق الحجز والاستعلام بالاتصال على الرقم التالي:

0201153300900

أو لمزيد من المعلومات قم بزيارة حسابات التواصل الاجتماعي التالية:

http://www.facebook.com/fakahanyclinic

http://www.intagram.com/fakahanyclinic

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *