«أقوى وأحلى» مبادرة لدعم المتعافيات من «سرطان الثدي»

تحت شعار «أقوى وأحلى» أنطلقت أول مبادرة مصرية تهتم بجمال السيدات المتعافيات من السرطان، لزيادة ثقتهن بأنفسهن، والتى تراعها مستشفي بهية لعلاج سرطان الثدي ومؤسس الحملة الدكتور حسن الفكهاني، أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية. بكلية طب جامعة المنيا.

وقال «الفكهاني» إن المبادرة مجانية بالكامل والهدف منها إعادة الثقة للسيدات فى أنفسهن مرة أخرى، والتأكيد على أن السرطان ليس نهاية المطاف، مشيرا إلى أن مدة الحملة 3 شهور وستبدأ من نصف الشهر الجارى، وهي لا تستهدف العلاج فقط، وإنما تقديم النصح للمرضى والأطباء أيضا بكيفية التعامل مع هذه الحالات الخاصة، مشيرا إلى أنه سيتم استقبال المرضى في مستشفى بهية لتقديم النصح و إعطاءهم بعض النصائح للتعامل فى المنزل.

وأضاف:«أننا نأمل إنشاء عيادة باسم الحملة في مستشفي بهية لاستقبال المرضى وتقديم خدمه طبية متميزة لهم ونصحهم قبل وأثناء وبعد العلاج الكيميائي و الإشعاعي وكذلك تقديم جلسات البلازما الآمنة مع جهاز الديرمابن لإعادة إنبات الشعر وتحسين حالته وزيادة كثافته وعلاج الندبات الناتجة عن الجراحة أيضا».

وأكمل أستاذ الأمراض الجلدية، سيتم توفر حقن ثاني أكسيد الكربون الطبي لإعادة إنبات الرموش التي تتساقط أثناء جلسات العلاج و علاج تقرحات الجلد و التهابات بصيلات الشعر.
وقال الدكتور هشام أبو النجا، مدير مستشفي بهية لعلاج سرطان الثدي، إن الحملة تهدف إلى زيادة الوعي للسيدات بأن السرطان ليس نهاية العالم، وأن العلاج يمكن بشرط الاكتشاف المبكر للمرض وبدء العلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
Powered by