مجلة الفكهاني كلينك

كيف يبدأ البهاق؟

كيف يبدأ البهاق– يعتبر البهاق من أكثر الأمراض الجلدية شيوعا بين الناس وهو مرض جلدي ينتشر في بعض المناطق في جسم الإنسان على شكل بقع بيضاء، لذلك يهتم الكثير ببشرتهم والعناية بالمظهر العام ويبحثوا عن علاج كل ما يتعلق بالبشرة والجلد ويبحثون دائما عن حلول للأمراض الجلدية، كما يؤرقهم الكثير من التساؤلات التي تخص الكثير من الأمراض الجلدية مثل كيف يبدأ البهاق؟

في هذا المقال يمكن معرفة الإجابة عن سؤال” كيف يبدأ البهاق “؟

كيف يبدأ البهاق؟

  • يبدأ البهاق عن طريق ظهور بقع بيضاء ثم تزداد تدريجيا وتتنشر في بعض المناطق الأخرى
  • تبدأ البقع بالتمدد والانتشار في مناطق مختلفة وقد يصاحبها حدوث الحكة
  • قد لا يحدث أي تغيير على البقع لسنوات ومن الممكن ان تعود للونها الطبيعي دون علاج.
  • أثبتت الأبحاث أن الوراثة أو عوامل نفسية أو التعرض لحروق شمسية شديدة قد تكون سبب من أسباب الإصابة بالبهاق، ولكن السبب الفعلي هو حدوث خلل في الجهاز المناعي.

وبعد التعرف على كيف يبدأ البهاق سوف نتعرف على من هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بمرض البهاق وماهي أحدث طرق العلاج في مصر والعالم؟

أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بمرض البهاق:

  • الأشخاص المصابون بداء السكري.
  • الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية.
  • الذين يعانون من أمراض مثل الثعلبة البقعية ومرض أديسون أو فقر الدم الخبيث أو الثعلبة.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من الإصابة بمرض البهاق

أهم طرق علاج البهاق في مصر والعالم:

إن الهدف الأساسي من علاج البهاق هو استعادة لون الجلد الطبيعي في المناطق المتضررة، إحدى طرق العلاج مثل الأدوية أو الجراحة، وقد تستغرق مثل هذه العلاجات عدة أشهر قد تصل إلى سنوات للحكم على فعاليتها وبالرغم من ذلك لم تستطع تلك الخيارات العلاجية المتوفرة القدرة على منع انتشار البُهاق في جميع الحالات.

ولكن بالكثير من التجارب والبحث استطاع الدكتور المصري حسن الفكهاني استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية والتجميل بالليزر تطوير طريقتين في علاج البهاق لم يتم استخدامهم من قبل في مصر والشرق الأوسط كما قام بالعديد من الأبحاث السريرية في عيادته كان الهدف منها هو علاج الأمراض الجلدية المستعصية باستخدام بعض الإجراءات التجميلية للقضاء على مرض البهاق. الطريقة الأولى هي عبارة عن علاج البهاق الطرفي بواسطة إعادة استخدام دواء مضاد للأورام بالإضافة إلى مادة “الديرماتين” التجميلية. الطريقة الثانية تتمثل في استخدام جهاز متوفر في عيادات الأمراض الجلدية لفصل طبقات الجلد، لعلاج البهاق ويُسهل هذا الجهاز الجراحة. وتختلف طريقة العلاج باختلاف الحالة ومرحلة المرض.

 ومن أهم ما يميز هاتان الطريقتان بأنهم بديل آمن للعلاج بالليزر بالإضافة إلى أن التكلفة المالية تقل من الألاف الجنيهات إلى ما يقرب من ألفان جنيه فقط لا غير، كما تتميز هاتان الطريقتان بأن لهم نتائج فعاله وفي وقت زمني قصير.

العلاج الدوائي:

  • يصف الطبيب مرهم أو كريم الستيرويدات بناءا على رغبة المريض وعلى موضع الجسم الذي سيتم تطبيق العلاج عليه.
  • سيقوم الطبيب بإرشاد المريض على أهم الإرشادات التي يجب ان يتم أخذها المريض بعين الاعتبار عن كيفية تطبيق الكريم أو المرهم على بقع البهاق إضافة إلى الكمية التي يجب وضعها وعدد مرات الاستخدام.
  • تقاس كمية الستيرويدات الموضعية بوحدة قياس تسمى وحدة أطراف الأصابع ((Fingertip Unit ويرمز لها اختصارًا ب (FTU)، حيث أن وحدة أطراف الأصابع الواحدة تكفي لتغطية منطقة جلدية بمساحة ضعف حجم يد شخص بالغ.
  • كما هو الحال مع معظم الأدوية توجد أعراض جانبية عند استخدام الستيرويدات الموضعية ومنها ظهور خطوط أو تشققات على الجلد، أو ترقّق وضمور الجلد، أو توسّع الشعيرات الدموية، أو فرط نمو الشعر أو التهاب الجلد وظهور حب الشباب.

استخدام الأشعة فوق البنفسجية من النوع “ب “ضيقة النطاق (الناروباند):

  • أصبح العلاج بالأشعة فوق البنفسجية (Narrow-band ultraviolet light B) الخيار الأول من العلاجات الضوئية التي تستخدم في التغلب على مرض البهاق المعمم، سواء كان المريض طفلا أو بالغا حيث أنها تعتبر خيارا أمنا لعلاج الأطفال، كما يمكن استخدمها خلال فترة الحمل والرضاعة وبالرغم من ذلك يصعب استخدام هذا النوع من العلاج إذا كان الطفل غير متعاونا.
  • قد يحتاج الأمر الخضوع لجلسات علاج بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيا.
  • تعتبر الآثار الجانبية المترتبة على العلاج باستخدام هذه الأشعة قصيرة المدى، وتتضمّن الشعور بالحرقة والحكّة، وجفاف الجلد.
  • يجب توضيح أن طريقة استخدام هذه الأشعة تؤثر بشكلٍ كبير على نجاح العلاج وضمان فعاليته، وبقائه آمناً، وذلك لأن التعرض لكمية كبيرة من هذه الأشعة يسبب حروقٍ في الجلد، بينما يؤدي التعرض إلى كمية قليلة منها إلى عدم تحقيق الفعالية المطلوبة من استخدام هذا العلاج وبالتالي عدم حدوث أي تحسن لمريض البهاق.
  • تزداد فعالية العلاج بالأشعة فوق البنفسجية من النوع “ب “ضيقة النطاق بشكلٍ كبير إذا تم استخدامها مع مثبطات الكالسينورين.

استخدام الليزر في علاج البهاق:

  • يعتبر العلاج بالليزر أحد أشكال العلاج الضوئي.
  • وقد لوحظ وجود تحسن في بعض المناطق المصابة بالبهاق بعد علاجها بنوعٍ من الليزر المعروف بالإكسيمر، حيث يعتبر هذا النوع فعالا في علاج البهاق الذي لم يتغير على مدة زمنية طويلة والذي أثر على مناطق صغيرة من الجلد، وفي بعض الأحيان قد يتم استخدام العلاج بالليزر بالتزامن مع العلاجات الموضعية.

يعتبر الدكتور حسن الفكهاني أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بكلية طب المنيا من الأطباء الرائدين في مجال علاج وتوحيد لون البشرة من البهاق بالليزر والجراحة.

للكشف عن طريق الانترنت مع دكتور حسن الفكهاني تفضل بزيارة الرابط التالي:

https://fakahanyclinic.com/online_consultaion

كما يمكنكم التواصل مع عيادة الدكتور حسن الفكهاني (الفكهاني كلينك) للحجز والاستعلام بالاتصال على الرقم التالي: 00201227448383

أو لمزيد من المعلومات قم بزيارة حسابات التواصل الاجتماعي التالية:

https://www.facebook.com/fakahanyclinic

https://www.instagram.com/fakahanyclinic

احجز موعدك الآن

يسعدنا أن نقدم لك الخدمة الطبية التي تستحقها

اختر ما يناسبك

نحن عنوان جمالك…

نحن عنوان صحتك…

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © الفكهاني كلينك 2022
Powered & Developed by Globtech Plus