لا يزال الناس يخلطون بين مفهوم مرض البرص ومرض البهاق ويعتقدون إنه مرضًا واحدًا بالإضافة إنه مرضًا معديًا ولكن جميع هذه المعلومات خاطئة فهناك فرق ملحوظ بين البرص والبهاق وفي هذا المقال سنتناول موضوع ما هو مرض البرص .

ما هو مرض البرص
ما هو مرض البرص

ما هو مرض البرص :

يُطلق على مرض البرص اسم المهق، ويصاب الشخص بهذا المرض نتيجة عدم وجود صبغة الميلانين في جسم الإنسان والتي تتواجد في الشعر والعيون والجلد وتُعد هذه الصبغة هي المسؤولة عن لون الجلد لذلك عندما يصاب الشخص بهذا المرض نلاحظ أن لون جلده شاحب وشعره يكون أبيض اللون. عدم إنتاج الجسم لصبغة الميلانين يجعل المصابون بهذا المرض أكثر حساسية لأشعة الشمس وأكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الجلد.

أعراض مرض البرص:

  • ظهور المريض بشعر أبيض
  • شحوب وجه المريض
  • ظهور بعض المشاكل المتعلقة بالإبصار والرؤية
  • الحساسية من ضوء الشمس
  • ظهور بقع بيضاء اللون في أماكن مختلفة من الجسم مثل بقع تحت الإبط وحول العينين والوجه بالإضافة إلى الأعضاء التناسلية

أنواع مرض البرص:

ينقسم مرض البرص إلى ثلاث أنواع:

يعتبر البرص البصري الجلدي من أكثر أنواع مرض البرص شيوعًا، بينما البرص البصري هو فقدان العينين صبغة الميلانين والنوع الثالث هو البرص المُرافق وهو النوع الذي يصاحبه اضطرابات أخرى مثل متلازمة شِدياق هيجاشي ومتلازمة جريسيلي.

ما هو مرض البرص وأسبابه:

كما ذكرنا سابقًا أن مرض البرص يظهر نتيجة عدم إنتاج الجسم لصبغة الميلانين وهي الصبغة المسؤولة عن لون الجلد ويعتبر هذا هو السبب الرئيسي لهذا المرض ولكن هناك أسباب أخرى مثل الأسباب الوراثية والجينية والأمراض التي تصيب جهاز المناعة.

علاج مرض البرص:

لا يوجد علاج نهائي لمرض البرص ولكن يوجد علاجات تخفف من أعراض المرض ومن مضاعفاته وحدته ومن أهم الطرق لتخفيف أعراض المرض هو حماية الجلد والعينين من أشعة الشمس القوية عن طريق استخدام كريمات حماية من الشمس وارتداء نظارات شمسية لحماية العينين.

يجب على المريض القيام بالفحوصات اللازمة من أجل اكتشاف وتحديد سبب الإصابة بمرض البرص. ومن الطرق التي يلجأ إليها بعض المرضى وبالطبع بعد استشارة الطبيب هو استخدام المراهم الوضعية والمضادات لحيوية بهدف تحسين مستوى حساسيّة الجلد لأشعة الشمس بالإضافة إلى استخدام العقاقير الطبيّة لتحفيز الخلايا الصبغيّة في الجلد لإنتاج صبغة الميلانين.

وهناك حل أخر وهو اللجوء للتدخل الجراحي عن طريق زرع المناطق المصابة بخلايا صبغية من المناطق السليمة بالجلد لتحفيز نموها أو الحلول الغير جراحية التي تصلح بعض الحالات مثل الليزر الطبي.

من خلال هذا المقال نكون قد أوضحنا ما هو مرض البرص وأصلحنا المعتقدات الخاطئة وإنه مرض غير معد ولا ينتقل لأي شخص لا عن طريق المصافحة أو التلامس. ويجب أن يكون طرق العلاج التي سبق وذكرت أن تتم تحت إشراف طبيب مختص في الأمراض الجلدية كالدكتور حسن الفكهاني أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بكلية طب المنيا الذي يقدم أفضل الخدمات والعلاجات لمرضاه. ويمكنكم التواصل مع عيادة الدكتور عن طريق الحجز والاستعلام بالاتصال على الرقم التالي:

0201153300900

أو لمزيد من المعلومات قم بزيارة حسابات التواصل الاجتماعي التالية:

http://www.facebook.com/fakahanyclinic

http://www.instagram.com/fakahanyclinic

http://www.youtube.com/fakahanyclinic

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
Powered by